لحجز مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
 

آخر 14 مشاركات
جمعية البر بأبها عطاء وإحسان نستعرض بعض روائع/الشاعرالكبير/ناصر محمد الغريدي...
ما هي أجمل لهجة سعودية بنظر الناطقين بها؟ أبناء... ابوفائده يحصل على الثقة الملكية الغالية
السودة والحبلة معلم متوسط تخصص احياء بالمناقلة للثانوية بالخميس
مكتبة(ابو ظهر الغامدي) لأقدم الصور في أبها... غفرانك ربي ورحماك بقرين المجد و الأدب
ثـــــــلاثــة مقاطــــــع دمــة حصرية للمكتبة... وفاة الغالي خالد محمد عطاف عسيري
اللواء الركن العلكمي يترجل عن صهوة جواده .. أنتقل الى رحمة الله الرقيب الشهيد علي سعيد...
هل نستطيع محاربة الفساد ..(حفل ملتقي بني شهر في الشرقية 1438 هـ)...
 
العودة   منتديات عسير > ~*¤ô§ô منتديات عسير الرئيسيةô§ô¤*~ > عسير الموروث الشعبي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم (س 11:11 PM) 13/08/2007, رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كاتب من الوادي
عضو مؤسس أسكنه الله فسيح جناته

الصورة الرمزية كاتب من الوادي




  

 

كاتب من الوادي غير متواجد حالياً


الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

( الرّده - الردودة ) هي عبارة عن خطاب أو كلمة يلقيها القادم على أسماع المستقبل ، وتختلف بإختلاف المناسبة أو الهدف من إلقائها . وهي تهدف بشكل عام إلى إحاطة المستقبل بسبب المجيء . [button=العادات والتقاليد والأعراف في أقليم عسير لإبن حامد ] المرجع لهذا التعريف[/button]

وهي أحدى العادات الأصيلة التي تتميز بها قبائل المنطقة الجنوبية . . وتختلف طرق أدائها من قبيلة إلى أخرى . . فالردة عند قبائل عسير تختلف نوعاً ما عند القبائل الأخرى .. والإختلاف ليس جوهرياً بل في الألفاظ وطرق أدائها .

ومن خلال مشاهداتي من خلال تقدم كبار السن للوفود لإلقاء ( الرّدة ) أمام المستقبلين في مختلف المناسبات .. بأنها موجزة وقصيرة .. ورغم قصرها فأنها تتصف بالشموليه وإصال المعنى بأقل العبارات الممكنة ..

ولكن ما الاحظه اليوم بأن ( الرّدة) قد طرأعليها تغيرات كثيرة وخاصة في هذا الزمن .. وهو ما أصبحنا نلاحظه في بعض المناسبات في الأونه الأخيرة . . . حيث يتقدم الجموع في الغالب شاب مثقف ويبدأ في سرد الردة . . . مورداً الكثير من الكلمات السجعية والمصطلحات الأدبية البحته . . مستعرضاً بذلك مهاراته اللغوية . . وبالتالي تطول الرده . . وتخرج عن المعتاد .. ولكنها تلقى إستحساناً لدى المستقبلين ... حيث ما ينتهي حتى يبدأون بالسؤال عن الشخص الذي تقدم وألقاء عليهم ( الرّدة ) .. ممطرينه بكلمات الأعجاب والثناء على فصاحته وبلاغته .

وأصبح الناس يتبارون في ذلك . . . ويقدمون المجيدين لمثل هذا النوع من الرّدة وإن كانوا صغاراً في السن . . حتى لو كان على حساب كبارهم وأعيانهم . .

ورغم أن هذا التجديد هو تجديد للأفضل .. ولكنه سيخلق لنا مشكلة في المستقبل .. بإنحصار الردة على فئة معينه منا .. قد لا يتواجدون بيننا في الوقت المناسب .. فكيف أتقدم ( لأرد ) وأنا لا أحسن مثل هذا النوع .. ولا يوجد بيننا من يجيد ها .. وهل أن أقتصرتها على النمط الذي أسمعه من كبار السن .. أكون قد أديتها على الشكل الصحيح ؟





التوقيع

توضيح مهم بخصوص تسجيل الدخول بالصلاة على النبي أو ذكر الله في المنتدى - منتديات عسير
سيرة العالم الرباني الشيخ ( عبيدالله الأفغاني ) .. معلم القرآن بأبها - منتديات عسير
على بركة الله .. بدأت في بناء مسجد ( بنبان ) ... تقرير مصور - منتديات عسير
العلامة الشيخ / أحمد بن عبد القادر الحفظي الأول رحمه الله ...ويليه موشحته .. النفحة القدسية والتحفة الانسيه ( بصوت عالي النقاويه ) - منتديات عسير

  _ رد مع اقتباس
قديم (س 11:55 PM) 13/08/2007, رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمد طالع
بــرق السراة

الصورة الرمزية محمد طالع





  

 

محمد طالع غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد




شكراً لك يا أبا أسامة

الردودة أو الرِّدة عادة من العادات العسيرية الأصيلة .. ولها جمهورها ومتذوقيها

ولكن لابد من الإشارة لبعض النقاط حول الردودة خاصة في مناسبات الرزواج والعزاء .. وقد تكون في الزواج أهون لأن من لا يجيد الردودة يكون الدخول سهلاً عليه بدون ردودة .. أما في العزاء فهي قد تبدو أكثر تعقيداً وأنا أعرف الكثيرين ممن يمتنع عن أداء العزاء ويكتفي بالهاتف أو بعد نهاية العزاء تحاشياً للردودة ..

أنا من وجة نظري أظن الردودة جميلة بشرط أن نسلم من المنتقدين – الله يفضح فلان أو الله يفشله – ما عرف يرد لأن ذلك من شأنه وضع الكثير من العراقيل أما من يريد أن يؤدي ردودة أما جمع من الناس .. أمنى من البعض التخفيف من حدة النقد وأن يكون الأمر فيه نوع من السعة والأريحية لكي يُكلف الناس بها فيتركوها ..

دمت جميلاً .. يا أبا أسامة ..



  _ رد مع اقتباس
قديم (س 05:33 PM) 14/08/2007, رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
كف النمر
عضو مشارك

الصورة الرمزية كف النمر




  

 

كف النمر غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

مشكور أخي كاتب من الوادي على هذا الموضوع الجيد أولا0

وثانيا: انا لدي مداخله إذا سمحت لي أنا عمري الآن 30 سنه وأنا أتكلم أمام الصفوف منذ مايقارب الأربع سنوات أو أكثر ولله الحمد0
النقطه التي أريد الوصول اليها بأني أول ردوده كانت لي كنت أنا أكبر أصدقائي الذين معي ولكن المشكله فيما بعد حيث أصبح من يمشون معي في الزواجات لاأقول أنني من أخوانهم الصغار بل من أولادهم وهم يرفضون بشده أن لايتكلمون بكلمه واحده وأنا موجود ووالله الذي خلق أنني أصبحت اتحرج من هذا الموضوع الى أبعد درجه لأن الذين في الصف الذي أمامنا لايعلمون بماذا حصل بيننا علشان الردوده0
بل والله أنني أصبحت أرسل بمعونتي مع أي واحد من الشباب وأتاخر الى أن يشلون الصوت أو يمشون بإتجاه المضيفين وبعدين أدخل معهم في الصف0
هذا ماأردت إيضاحه بالنسبه لمعانات بعض المردين وليس كلهم0000000000000000000000000

ولكم تحياتي



  _ رد مع اقتباس
قديم (س 06:50 PM) 14/08/2007, رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
حسن سلطان المازني
عضو ماسي

الصورة الرمزية حسن سلطان المازني





  

 

حسن سلطان المازني غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

أخي كاتب من الوادي...
موضوع في غاية الأهمية سيما وأن الردودة تعتبر واحدة من ركائز الموروث العسيري الأصيلولكن وكما أشرت يا عزيزي قد دخلت أنماط جديدة على الردودة لم تكن معروفة في السابق ما جعلها صعبة على العامة فلم يعد يؤديها بنمطها الحالي سوى قلة قليلة من الناس وهذا ما جعل السواد الأعظم من الناس يرفضون رفضاً قاطعاً التقدم أمام الصفوف لتأدية الردودة وقد أصاب الأخوين برق السراة وكف النمر عين الحقيقة فالأول يشير إلى حدة أنتقاد الناس والثاني يشير إلى الإحراج ونحن أمام خيارين لاثالث لهما أما أن نكرس الردودة بنمطها الحالي في ذهن الناشئة ونشجعهم على ممارستها ولو داخل بيت الأسرة مع مافي ذلك من صعوبة كبيرة خاصة في ظل الطفرة الإعلامية الفضائية المقيتة التي سلبت منا شبابنا وللأسف الشديد أو العودة إلى النمط القديم كما كان يؤديها الأسبقون وهي الأسهل لإنها مختصرة وذات جمل قليلة ذات دلالات عميقة فالمهم في الردودة المضمون وليس إبراز الفصاحة والخطابة فالخطأ في الردودة أمام صفوف القبائل وصمة للمرد تظل تطاردة مدى حياته ويصبح حديث المجالس...
أشكرك يا مبدع وأشكر برق السراة وكف النمر على مداخلتهما الرائعتين.




التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لاتجادل السفيه فتسفه معه
  _ رد مع اقتباس
قديم (س 11:17 PM) 14/08/2007, رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
كاتب من الوادي
عضو مؤسس أسكنه الله فسيح جناته

الصورة الرمزية كاتب من الوادي




  

 

كاتب من الوادي غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

أسعد الله مساك يا برق السراه
تحجيم نقد الناس هذا غير ممكن أبداً . . .
أذكر على طاري كلامك من إحجام بعض الشباب عن تقديم العزاء بسبب الردة والخوف من النقد . .
أنني ذهبت لأقدم العزاء في أحد الأصدقاء رحمه الله قبل أثناء عشرة سنة تقريباً . . وأخترت فترة الظهيرة لأنها وقت قيلوله والناس قليل . . وعند دخولي لصيوان العزاء .. وجدت أمامي صف طويل من الناس قد أعٍوجّ من طوله .. وهذا وهو وقت قيلوله . . فكيف لو أني أتيت في الصباح ؟؟!!
فأظلمت علي السماء . . ولم أعد أبصر شيء داخل الصيوان سوى السواد الذي يعم المكان . رغم ان الشمس تتربع في كبد السماء . . وطارت كل الأفكار التي رتبتها والكلمات التي نمقتها . . وعلمت أنني وقعت في موقف لا أحسد عليه . . أمام هذا الحشد الكبير .
بعدها عزمت على تهيئة نفسي وترويضها على مثل هذه المواقف . . لذلك أرى أن لا نتكل على الغير وأن نستعد لمثل هذه المواقف بالتدريب المستمر أمام الأهل والأصدقاء .. حتى إذا ما تقدمنا يوما من الأيام .. نكون أهلاً لهذا الموقف .. وأن نفوت الفرصة على الشمّاته أرذل البشر

تحياتي لك



  _ رد مع اقتباس
قديم (س 09:54 PM) 15/08/2007, رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
كاتب من الوادي
عضو مؤسس أسكنه الله فسيح جناته

الصورة الرمزية كاتب من الوادي




  

 

كاتب من الوادي غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

أحبيب كف النمر
لا أنت مخطيء .. بل لا تبخل على أحد بما وهبك الله . . فصدقني مقابلت الصفوف ليست بالبسيطه .. وقليل من يجيد ذلك .. فأهنأك على هذا المستوى .. ولا تنسى أن تحصن نفسك بلأذكار الصباحية والمسائية ..

وأقترح عليك أن تنزل موضوعاً في هذا القسم . . عن كيفية أداء الردودة وعن أهم النقاط التي ترتكز عليها . . ونصائح من واقع تجاربك .. فالكثير شغوف بها ويريد إيجادها .. ولاتنسى أن تذكر نماذج حيه للردودة . فهى أدعى للتطبيق العملي

أتمنى لك التوفيق والسداد



  _ رد مع اقتباس
قديم (س 10:15 PM) 15/08/2007, رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
"أزدي الهوى والهوية"
مشرف سابق

الصورة الرمزية "أزدي الهوى والهوية"





  

 

"أزدي الهوى والهوية" غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

عزيزي كاتب من الوادي,,
(الردودة) من روائع فنون الخطابة..
وأعتقد أن العسيرين خصوصا أستطاعوا أن يطوروا من الخطابة بشكلها القديم
وذلك بالإهتمام الكبير في (الردايد)..
الردودة مثل الكثير من الفنون الخطابية ما أن يزيد الشكل عن المضمون = يحرقـه
وما أن ينجح المرد بتوظيف الكلمات لحساب الفـكـرة وتوضيحها للمتلقين ستكون ردودة ناجحــة..
أما عن ما وصفته بالسجع وإعتباره ظاهرة.!
فأعرف أحد كبار السن أشتهـر بردايده من قديم الزمن وهي مسجوعة ذات ايقاع لا يفقـد ردائده مضمونها.
كما عرفوا منه كبار السن ردائده بنفس النسق من قديم الزمن.
فلا أعتقد أنها ظاهرة أخي العزيز..
بل أعتقد هذا التنميق يزيد الخطابة رونقا وجمالاً .. مالم يفقــد المضمون..

تحياتي لك ولموضوعك الرائع,,




التوقيع

((( تحـــت الإنـشـــاء )))
  _ رد مع اقتباس
قديم (س 08:04 PM) 16/08/2007, رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عشران
عضو ماسي

الصورة الرمزية عشران




  

 

عشران غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

كاتب من الوادي

يعلم الله إني معجب باتزانك في المواضيع والردود

بخصوص الردودة فأولا وأقولها صادقا دامك رايح رايح للمناسبة سواءا عزاء أو زواج أو غيرها ركز على النية بدلا أن تكون ( لا تلحقني شرهة ) تكون (طلبا للأجر والمثوبة ) واستبدالها يحتاج فقط ثواني ، فالعزاء وعيادة المريض وتلبية دعوة أخوك المسلم ومشاركته أفراحة وأتراحة وردت فيها أحاديث نبوية شريفة.

ثانيا الردودة من سلوم وعادات أهل عسير ، وحقيقة وعن معايشة يعتبر وجود رجل كبير متحدث يعرف خلفيات المستقبلين ( وهذه الاخيرة مهمة) أمر ضروري .

لكن بخصوص المجموعات الصغيرة أصدقاء أو أقارب فالموضوع فيه سعة ، إن كان بينهم متحدث أمر حسن ، وإلا فموضوع جيتهم معروف مسبقا والناس مثمنين جيتهم ولا ينتقد إلا سفه القوم.

ملاحظة أخيرة ردودة العزاء تطورت بشكل رائع أصبحت دعاء تخشع له أركان المجالس ولاحظت هذا في الصغير والكبير.

تقبل تحيتي.



  _ رد مع اقتباس
قديم (س 09:22 PM) 16/08/2007, رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
كاتب من الوادي
عضو مؤسس أسكنه الله فسيح جناته

الصورة الرمزية كاتب من الوادي




  

 

كاتب من الوادي غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

ياسلام عليكم يا ابا مازن
هذا ما أود قوله بالضبط .. فالنمط الجديد الذي أتصفت به .. صار صعب الإجادة .. وصارت أشبه بالخطبة .. وأنحصرت على ثلة قليلة فقط ..
ونحن لسنا مضطرين لمثل هذه الأنماط رغم جمالها . . فقد تحولت من ردودة إلى خطبة
وكما تعلم فالكثير يحرص على تعليم أبنائه فن الردودة .. فكيف يعمل إن كان هو لا يجيدها بهذا الشكل .



  _ رد مع اقتباس
قديم (س 09:49 PM) 19/08/2007, رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
كاتب من الوادي
عضو مؤسس أسكنه الله فسيح جناته

الصورة الرمزية كاتب من الوادي




  

 

كاتب من الوادي غير متواجد حالياً


رد: الرّدة .... بين التأصيل والتجديد

الحبيب "أزدي الهوى والهوية"
أشكرك على إضافتك الرائعه .. ولكن رغم وجود السجع في الردوده لدى كبار السن .. إلا أنها تتصف بالسهولة والإختصار الغير مخل في المضمون . . عكس ماهو دارج الآن .. حيث تتصف بالطول نوعاً ما ..

أتمنى إن استطعت أن تضع نموذج من ردودة هذا الرجل الذي تعرفه .. للفائدة والوقوف على جمالياتها مباشرة

لكي مني كل الحب والتقدير



  _ رد مع اقتباس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن .


منتديات عسير
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظه لموقع عسير
============================

2020